Thursday, 11 October 2007

| ! .. فولا فولا .. و إغتيال البراءة



لا أعتقد أن أى شخص من مواليد أواخر السبعينيات و أوائل الثمانينيات فى مصر يمكن أن يجهل تلك الأغنية الرائعة التى عشنا معها فى طفولتنا و أحببناها بشدة .. اللحن الجميل الذى يأثر القلب .. على الرغم من أن معظم الكلمات كانت باللغة الإيطالية لكن المعنى و الإحساس كان يصل لنا بلا مترجم ...

كان اسم الأغنية المتعارف عليه لسنوات طوال هو " بولا بولا " .. لكن من تم إكتشاف الإسم الصحيح لها من فترة و هو " فولا فولا " أو vola vola balombella" " بمعنى طيرى طيرى يا عصفورة .. يبدو أن كل أطفال هذه الفترة- و أنا من ضمنهم - كانوا مصابين بضعف فى السمع !

كنت أهيم عشقا بالأغنية و أشعر أنى أطير عندما أسمعها و بمجرد أن أسمع لحنها أترك كل ما يشغلنى و أجرى على التليفزيون لأشاهدها و أغنيها مع تلك الفتاة الصغيرة الجميلة الرقيقة التى كنت أجهل إسمها فى هذا الوقت ! .. كنت أحبها بشدة لدرجة أنى كنت أحاول تقليدها و كنت أقوم بتسريح شعرى مثلها و أضع ( توكة ) مثل التى تضعها فى شعرى و أذهب إلى أمى و أسألها إنت كنت أشبه تلك الفتاة التى تغنى أم لا !

بيتك يا عصفورة وين .. ما بشوفك غير بتطيرى

ما عندك غير جناحين .. حاكينا كلمة صغيرة

و لو سألونا بنقله .. ما حاكتنا العصفورة

طيري طيرى .. طيرى طيرى

طيري طيرى .. طيرى طيرى

طيري طيرى .. يا عصفورة

مرت السنوات لكنى لم أنسي تلك الأغنية أبدا .. و بجرد أن دخلت إلى عالم الإنترنت بدأت أبحث عنها هى و عشرات الأغانى التى أهيم بها حبا .. ووجدتها فعلا بل وجدت كذلك موقع لتلك الطفلة التى كانت تغنيها و قد أصبحت الآن فتاة يافعة .. و لشد ما كانت صدمتى .. لقد وجدتها و قد تحولت إلى واحدة أخرى من فتيات الفيديو كليب !!! .. و كانت ترتدى أو لا ترتدى بعض من أوراق الجرائد !

لا أدرى كيف يتحول الإنسان من النقيض إلى النقيض .. و كيف يتحول الطهر و البراءة إلى تلك الصورة المزرية .. عندما أشاهد بالصدفة بعض قنوات الأغانى يصعب على أن أتصور أن هؤلاء الفتيات كانوا أطفال أبرياء فى يوم من الأيام .. هل هناك لحظة فاصلة تنقل الإنسان من حال إلى حال .. أم هو تغير تدريجى على مدار الأيام و الشهور و السنوات .. و ياله من تغير .. كل ما أستطيعه هو أن أحمد الله الذى عافانا مما إبتلاهم به و أن جعلنا ننشأ فى بيئة ووسط لا تجعلنا نصل لتلك النهاية .. ربنا يهديهم و يهدينا جميعا ... :)

لمن لايزال يبحث عن الأغنية أو من لم يسمعها من قبل يمكن أن يقوم بتحميلها من هذه الوصلة : vola vola

و لمن يريد فيديو الأغنية فهو موجود عندى لكن حجمه كبير و يمكن أن أرفعه لمن يطلبه ..

و لقد وضعت تلك الأغنية الحبيبة كرنة لموبايلى منذ أكثر من ستة أشهر و حتى الآن ! .. و رغم كل شىء سأظل أحبها و أسمعها دائما و أبدا ...

----------------------------------------

تدوينات قادمة أتمنى أن أكتبها منذ زمن سحيق ! .. ربنا يفتح عليا و أقدر أكتبها قريب.. إدعولى !

1. الفرق بين صلاة التراويح و النهجد

2. my best friend wedding

3. المرأة مشكلة صنعها الرجل

4. يوميات عُمر و سارة

5. عدد من التدوينات الموسيقية كالعادة !

6. أمراض النفوس !

16 تـعــلـيقـات:

Ensan said...

Vola Vola
فعلا تقريبا كلنا كنا بنحبها , كلنا كنا بنغنيها وبنسمعها واحنا صغيرين

المشكلة ان نادينا ( او نادين ) بعد ماسابت لبنان , انقطعت اخبارها لغاية ماشفت الموقع بتاعها
على فكرة هية كانت موجودة فى مصر السنة اللى فاتت , وكانت عملت لقاء على Nile FM
دى اخر الاخبار اللى اعرفها عنها
وبالنسبة للفيديو
شوفى اللينك ده
http://www.youtube.com/watch?v=Xam5XQn1I0E

لماضة said...

الاول كل سنه وانتى طيبه
ثانيا الاغنيه فعلا كلنا كنا متعلقين بيها بشكل غريب واحنا صغيرين لدرجه كنا بنحفظ مواعيدها ونستنى عشان نقعد نرقص زى البنوته وهى بتغنيها
الله يرحم طفولتنا البريئه
تالت حاجه يا ستى
البوست اللى فات بحبك يا شرين انا كمان كنت بشوف المكتوب على السور وانا راكبه الترام وكنت بقعد اضحك وبقول البت دى زمان اهلها قطعوها
رابعا مدونتك حلوه جدا انا اول مره ادخلها وان شاء الله مش اخر مره

لماضة said...

اه سورى نسيت اقولك حاجه
مدونة اسكندرانى أوى
كاتب نفس الموضوع ده من مده عن برضهالاغنيه دى والبنت دى روحى زوريها عتعجبك قوى

Ophelia said...

إنسان
ميرسي أوى على وصلة الفيديو .. دلوقتى اى حد عايز يشوفه حيلاقيه من غير ما أضطر أرفعه ...
و بالنسبة لنادين فأنا لسة شايفة الفيديو الجديد للأغنية الى فى مدونة إسكندرانى الى أشارت إيه لماضة فى ردها.. بصراحة يا ريتنى ما شوفته.. و الواحد مبقاش عايز يعرف عنها حاجة تانى .. ربنا يهديها
شكرا على زيارتك للمدونة :)

لماضة

أولا برضه و انتى طيبة و بالصحة و السلامة
الأطفال دلوقتى عايشين حياة غير الى كنا عايشينها احنا خالص .. بقى جيل غريب صعب التعامل معاه .. يا ريت أيامنا الجميلة ترجع تانى

و بالنسبة للبوست بتاع شرين فكويس ان فى حد تانى متابع الموضوع معايا أنا كنت خايفة بعدين أكون بهلوس و لا حاجة !

بس الى حيرينى جدا موضوع إعادة كتابة الكلام تانى .. اتمنى تكون الحكاية زى ما تصورتها .. على الأقل فيها بعض الأمل ..

و أنا سعيدة جدا إن المدونة عجبتك و يا رب أشوفك دايما :)

و أخيرا الصورة بتاعتك حلوة جدا و أنا بموووووووووت فى بوه والفيلم كله طبعا

خالص تحياتى
أوفيليا

Ρών, said...

يااااه! أخيراً مبروووك على العودة يا بنتوتتي ! وحشتيني أوي و وحشتني مدونتك الجميلة ،إوعي تخبيها تاني :@
:)
.رون

Ρών, said...

فولا-فولا أغنية مرتبطة بطفولة هؤلاء الذين قد ولدوا في الثمانينات مثلنا،كنت أقف أمام التليفيزيون منبهرة بما تقوله تلك الفتاة
و لم أكن أعرف كيف أقول مالا أفهمه من باقي الكلمات
...
كانت صدمة لي أغنية نادينا الجديدة،قد دمرت ماضٍ جميل أحبه...لكن تظل فولا فولا دوما للبنوتة الصغيرة و الكورس الصغير
...
.رون

Ρών, said...

Marwaaa! it's time to work ya bannoota

You are chosen to represent your country in the first international blog
WUB (World United Bloggers)

The aim of this blog is to prove to the world that differences in language, religion,race and nationality do not make us hate each other and we can make this world better if we express our opinions with respect to others.

If you agree to join us please send e-mail with your nick name , age , country and your blog address to sharm_lover@hotmail.com where you will be sent an activation mail which makes you entitled to contribute in WUB, your name as one of the contributor will automatically be updated.Please read the rules before you start any posting in WUB where you will also find the aims of this WUB.

with love


Rania :)
Africa Moderator

www.worldub.blogspot.com

Ophelia said...

الله يبارك فيكى يا رونى يا جميلة :)

الأغنية دى مبقتش مجرد أغنية .. لا دى حالة عامة عند كل من هم فى سننا .. سنظل نذكرها و نحبها رغم كل شىء

and for this great opportunity .. are you serious ? do i deserve that honor ?!

i agree for sure .. i gonna send that email immediately!

thanks alot :)

Ρών, said...

طبعاً يا مروة !
yalla Marwaaaaaa come and join the club :D

أنا محتاج said...

شكراً أوي على الأغنية الجميلة دي ..... فكرتينا والله بأيام زمان

بس بالنسبة للتغيرات التدريجية اللي انتي شايفاها فأنا أعتقد أنها مش تغيرات أد ما هي مجرد أن الطفل اللي موجود جوانا هو اللي بيسيطر على الحياة ويخليها تمشي مجرد لعبة سخيفة من غير أي تحكم عاقل فيها

Areej said...

يا الهي يا الهي
وكأنك كتبت ما كنت أفكر فيه بعد مشاهدتي لقبل وبعد اغتيال البراءة !!!

البحث عن أنا شىء جنونى said...

انتى مش متخيلة بجد الاغنيه دى بتعنيلى ايه :-D
انا غنتها فى حفلة للمدرسة

ولما حملتها دلوقتى وسمعتها سمعتنى بغنيها لوحدى مع انى كنت متاكد انى ناسيها :)

وحسيت انى زى طفل صغير تانى لمرة تانيه
فكرتينى بمصر وزمايل الدراسه .. اه يا قلبى :)
ما علينا
بجد بجد .. مش عارف اقولك ايه ومفيش كلام شكر يوفى حقك

من جوه قلبى اوى بقولك ميرسى خالص
وكمان بقولك vola vola

من بعيد اوى .. بكتبلك

Amazing Kitten said...

انت عندك حق اوييييييييييييييييي
بس انا عندي سؤال
هو انت اوفيليا بتاعة منتدي روايات؟؟

Anonymous said...

I constantly spent my half an hour to read this weblog's content everyday along with a cup of coffee.
My page - soccer transfer news 2012

Anonymous said...

I really love your website.. Pleasant colors & theme. Did you make this web
site yourself? Please reply back as I'm planning to create my very own website and would like to learn where you got this from or exactly what the theme is named. Thank you!
Also see my web page :: perfumes

Anonymous said...

What i don't realize is actually how you're now not really a lot
more smartly-preferred than you might be right now.
You are so intelligent. You already know thus significantly when it comes to this topic,
made me in my view believe it from so many numerous angles.
Its like women and men don't seem to be involved except it is something to accomplish with Woman gaga! Your personal stuffs great. At all times take care of it up!
My blog :: pizza games and pizza city